رسالة إلى فؤاد .. في يومه الثلاثين:

عزيزي فؤاد،،

اتذكر جيداً اول مرة زرت فيها مدونتك قبل عدة اشهر، واصدقك القول اني اصبحت زائراً شبه يومي منذ ذلك الحين، لقد شدتني تلك المواضيع التي تتطرق اليها بإسلوبك المبدع، واعجبني فيك وقوفك ضد الظلم، وقد شدني اكثر كتابتك بإسمك الصريح وعدم لجوءك إلى إسمٌ مستعار كمحدثك على الرغم من خطورة بعض المواضيع التي تتطرق لها.

لا اخفيك ان اول صفحة ازرورها حالياً بعد أي دخول لي على الانترنت هي مدونتك  ثم مدونة (الحرية لفؤاد) طمعاً في قراءة خبر الإفراج عنك. اعرف انك لا تستطيع قراءة رسالتي هذه الآن، ولكني على يقين بأنك ستقرأها قريباً، وقريباً جدا، في بيتك وبين اهلك وطفليك. لأنك لم ترتكب جريمة ولم تفعل خطأ، بل إن اعتقالك يعد جريمة في عرف العقلاء  بل واكبر خطأ ترتكبه السلطات في عرف الشرفاء.

دمت بود،

———–

رسائل مشابهه

مر شهر ولم نردد لك الا ذكرامدونة إرهاصات جهاد

رسالة إلى فؤادمدونة ارقى من جسد

– Saudi Jeans – A letter to Fouad: What I know

Advertisements

3 تعليقات

  1. بإذن الله سيقرأها عن قريب.. بعد أن يتحرر من الظلم..

  2. ممتاز بارك الله فيكم ..

    أخوانكم فريق ليبيا 82
    http://Libya82.com

  3. عزف الرصاص
    ان شاء الله

    ليبيا82
    شكرا لك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: