رمضانكم روحانية


كل عام وانتم بخير

جعله الله رمضاناً مليئاً بالإيمان والطاعات والروحانية

لنا جميعاً

قلة الادب … هل هي متلازمة سعودية؟

بكل بجاحة وقلة ادب، صرح وكيل وزارة المياة والكهرباء الدكتور صالح العواجي ان الوزارة لن تعوض اي مشترك بسبب الانقطاعات  الكهربائية التي حصلت في مناطق متفرقة من المملكة الشهر الماضي. واكد ايضاً بوجود اخطاء في فواتير الكهرباء بسبب كثرة المشتركين الذين قدر عددهم بأكثر من 5 ملايين مشترك.

ربما نسي سعادته ان يصرح ببعض الاساليب الدنيئة التي تتخذها شركة الكهرباء لهدف زيادة ارباحها على حساب المواطن المغلوب على امره، مثل ماجاء في هذا الخطاب:

اضغط على الصورة للتكبير

ليت مسؤولي وزارة المياة والكهرباء ياخذون دورات تدريبية في شركة موبايلي لتعلم كيفية احترام العميل عندما قامت  موبايلي بتعويض عملائها بسبب انقطاع الخدمة لعدة ساعات

قلة الادب هذي هل هي متلازمة سعودية؟ فقبل وزارة الكهرباء كانت الاتصالات السعودية رائدة في نفس المجال … قلة الادب والبجاحة .. حيث لا ننسى جملتها المشهورة في حال حدوث خطأ .. “سدد وبعدين نتفاهم”

مملكة العبيد !

مملكة العبيد ، اسم لأحد كتب المعارض السعودي ناصر السعيد وكان يتكلم عن حقوق الانسان في المملكة في الستينات الميلادية، وبوجه ادق طريقة تعامل الحكام مع المحكومين في المملكة في ذلك الوقت وهذا ليس ما انوي الكتابة عنه في هذه التدوينة، ما اريد ان اتطرق له هنا هو حقوق الانسان الوافد وطريقة تعامل بعض المواطنين معه، حيث كثيرا ما يتذمر بعضنا من انتهاكات حقوق الانسان “السعودي” في المملكة، خصوصاً فيما يتعلق بحقوق الالانسان فيما يتعلق بحرية الرأي والتعبير .. والتفكير احياناً، واكثر مايتم انتقاده هو الاعتقالات التي تتم بين حين وآخر لناشطين سياسيين أو دعاة إصلاح أو مدونين، لكن يتغاضى الكثيرين منا عن انتهاكات حقوق الإنسان “الوافد” من قبل بعض المواطنين خصوصا حقوق الخدم والسائقي. فمثلا هذه الفئة من العمالة الوافدة لا يوجد في اعراف الكثير من ارباب العمل ساعات عمل محددة لهم، فالخادمة في بعض الحالات يبدأ عملها منذ الصباح الباكر ولا ينتهي الا بعد منتصف الليل، وكذلك السائقين، تجده في بعض الحالات ينتظر في سيارته لساعات طويله ينتظر متى تنتهي “الحفلة” حتى تخرج “عمته” وينتهي المشوار، وفي نهاية الشهر يتقاضون رواتبهم التي لا تتعدى 800 ريال تقريبا ولايوجد شيء اسمه (اوفر تايم)، واذا تكلمنا عن حقوق العمالة في توفير سكن لائق، فحدث ولاحرج!! البعض يسكن في زنزانة تسمى غرفة سائق لاتتعدى مترين في مترين (شامل المطبخ ودورة المياة) والخادمات يعيشون في “عشش” فوق السطوح بعضهم يفتقد وسائل الراحة مثل المكيف وغيره، طبعاً هذا لاينفي وجود نماذج مشرفة لتعامل بعض المواطنين مع العمالة الوافدة ولكن ….. !

ماتقدم هو جزء مما يتعرض له البعض من الوافدين للإنتهاكات الانسانية، اما الاستغلال المالي الجشع وتجارة البشر فهي تتجسد في الاستغلال السيء لنظام الكفالة البائس، فالبعض يستغل هذا النظام لإذلال الوافدين والبعض الاخر يستغله ويتخذه وسيلة للكسب غير الشرعي، وقد اصبح البعض تجاراً يشار لهم بالبنان على حساب هؤلاء المساكين ، فهذا يبيع الفيز بالآلاف و هذا يأخذ اتاوه شهرية او سنوية من العامل المسكين، وهذا يأخذ مبالغ طائلة مقابل الموافقة على نقل الكفالة لشخص آخر، واصبحت بالفعل تجارة بشر و مايقال في الخارج بأن المملكة سوق لتجارة البشر فهو صحيح على الرغم من عدم تقبل البعض. هذا غير تأخير الرواتب و خصم مبالغ بغير وجه حق سواءا من قبل الشركات او الافراد، والامثلة على ذلك كثير ولا يبدو انه يوجد من يحرك ساكناً وكأن الامر اصبح طبيعي حتى اصبض الكثير من الوافدين يعود لبلده وقد اخذ معه ابشع الصور عن بلدنا ومن يعيش فيه وعليه.

استغرب صراحة الاصرار على هذا النظام رغم كل عيوبه، وان كان القصد هو ضبط الوافدين فهناك الف نظام ونظام غير نظام الكفالة، بإمكاننا استنساخ انظمة العمل في بلدان مشابهه مع تطويرها لجعلها مناسبة لأنظمتنا.

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم “كما تكونوا يولى عليكم” واعتقد ان هذا الحديث ينطبق علينا تماماً ، انتهكنا حقوق الوافدين فأنتُهكت حقوقنا.

تدوينات مشابهه:

العبودية الجديدة – ابو جوري

الله يديم نعمة الصيف !

🙂 هذه التدوينة هي محاولة لكسر حالة التدوينوفوبيا

تشهد مدينة الرياض حاليا نزوحا جماعياً لسكانها كعادتهم السنوية نحو بلاد المشرق و المغرب و”المجنب والمشمل” 🙂 لكني لم اتوقع ان تحدث معجزة كالتي شاهدتها اليوم، فقد كنت عائداً من عملي ظهراً وكنت في السابق اتحاشى حتى النظر الى طريق الملك فهد من شدة الازدحام الذي يحصل فيه في اوقات الذروة وغيرها، فطريق الملك فهد كما يعرفه سكان الرياض يتنافس مع طريق خريص على المركز الاول بالنسبة لشدة الازدحام فيه، وقد تحول – بسبب سوء تخطيط الطرق و غياب وسائل النقل العام- من طريق سريع الى طريق بطيء ! المهم انني وقعت عن طريق الخطأ فيه وتفاجأت بأنه خالي من السيارات نسبياص، و مشواري الذي كان من المفترض ان يستغرق 30-40 دقيقة لم يستغرق سوى سبع دقائق!

لا ادري لماذا اخذت اردد لا شعوريا اغنية جوليا بطرس .. وين الملايين .. الشعب العربي وين؟ على حر الصيف الا انه مميز ، فأوقات المشاوير تتقلص بشكل كبير في كل الاوقات ..:)

يقول لي احد المدمنين على طريق الملك فهد هداه الله 🙂 ان سالك هذا الطريق اشبه بالمرأة الحامل، عندما تنتصف المرأة في الحمل او في لحظة الولادة تحلف يمين ان لا تحمل مرة اخرى، لكنها بعد مضي بعض الوقت سرعان ما تنسى تلك الآلام و تحمل مره اخرى، وسالك هذا الطريق يحلف يمين عندما يعلق في الزحمة ان لايعود لهذا الطريق مرة اخرى، لكنه يعود 🙂

عندما عدت الى العمل (مع نفس الطريق) اخبرت زميلي بالمعجزة، فقال عادي جدا، فمعظم سكان الرياض في هذه الفترة اما نازحون الى الخارج او انهم في حالة سبات صيفي تحت المكيفات 🙂 .. ولا يخرج في لهيب هذا الحر الا ضعيف مضطر .. مثلي و مثلك 🙂

ايـــــــــــــه ، الحين اقدر اقول زي دعاية الإم بي سي … يازين صيف الرياض 🙂

* الصورة لطريق الملك فهد في (عز) وقت الذروة الساعة الواحدة ظهرا

تدوينوفوبيا

هل استطيع وصف الحالة التي امر بها بالتدوينوفوبيا ام بلعنة التدوين؟

ان شاء الله انها ازمة وتعدي 🙂