هذه رؤيتي للمشكلة وهذه حلولي المقترحة

تخيل انك اقمت فندقاً ضخماً بمواصفات عالمية، و انفقت عليه المليارات، وزينته بأرقى الديكورات، وعلاوة على ذلك، تنفق الملايين لصيانته سنويا و تجيهزه للزوار والنزلاء. لكن في نفس الوقت وعلى الرغم من كل هذه العناية الفائقة،  اخفقت في ارغام العملاء على اتباع قوانين الفندق وكذلك اهملت بعض الاشياء الضرورية، فتركت بعض العملاء ينامون في اسياب الفندق وممراته، ولم تعتني بدورات المياه حتى اصبح بعضها غير لائق للإستخدام لشدة قذارته، وغضيت النظر عن القاذورات التي يخلفها بعض العملاء ردهات الفندق وساحاته وممراته ، كذلك فشلت في تنظيم السير في مواقف الفندق … مالذي سيحصل؟ بالتأكيد انك ستصبح كمن لم يقم بأي جهد للإعتناء بنزلاء الفندق و كأنك لم تنفق ريال واحد!!  وهذا بالضبط ما يحصل في مكة المكرمة للأسف في موسم الحج ويتكرر كل عام.

من خلال ماشاهدته العام الماضي في موسم الحج، ومن خلال مايرويه الحجاج كل عام، استطيع القول ان كل الجهود والاموال على الرغم من ضخامتها واخلاص القائمين عليها تذهب ادراج الرياح بسبب بعض الاخطاء او التجاوزات او المخالفات التي من المفترض ان نكون قد تجاوزناها واوجدنا الحلول المناسبة لها بسبب الادارة السنوية للحج منذ نشوء الدولة السعودية.

لعل من ابرز المشاكل والملاحظات هي:

– الاختناقات المرورية وتوقف الطرقات بشكل تام لعدة ساعات بين المشاعر وهي مشكلة كبيرة جدا تتسبب في افساد حج البعض

– دورات المياة معظمها غير لائقة ابداً في المشاعر المقدسة خصوصا في منى حتى اصبحت هماً يؤرق الكثير من الحجاج

– الافتراش و قذارة الطرقات في منى والمشاعر المقدسة على الرغم من الجهود المبذولة لتنظيف تلك الاماكن

–  الغياب التام لمسألة سلامة الحجاج فيما يتعلق بوسائل النقل

حل هذه المشاكل صعب نوعاً ما لكن ليس مستحيل، خصوصا لو طبقت حلول بطرق حديثة وعلمية وليست محاولة تطبيق حلول قديمة كماهو متبع الآن. لعلي اطرح رؤيتي لطريقة حل بعض المشاكل  وان كانت قاصرة بعض الشيئ ولكن هذا ما اراه من خلال تجربة الحج العام الماضي

ففيما يتعلق بمشكلة المرور، حلها هو بناء نظام نقل متكامل  بين مكة ومنى وعرفات ومزدلفة وتقسيم الطرق وتخصيص بعضها للقطارات وبعضها لللباصات صغيره وكبيرة و كذلك تخصيص طرق اخرى للسيارات الصغيرة و تخصص اخرى للدبابات و الدبابات التي تحمل عربات مثل التي تستخدم في دول شرق آسيا مع تخصيص اماكن واسعة للمشاة في كل الطرقات، هذه الاماكن غائبة تماما عن الطرق في المشاعر المقدسة حيث ان الناس يمشون بين السيارات لضيق الارصفة… طبعاً انشاء هذا النظام كان من المفترض ان يتم تشييده منذ زمن ولكن ان تصل اخيرا خير من ان لاتصل ابداً

اما مشكلة نظافة دورات المياة فحلها بتخصيص عمال نظافة بعدد كافي ومراقبين ولا يمنع من اجبار الحاج على دفع مبلغ بسيط كتأمين نظافة يدفعه قبل استخدام الدورة ويعاد له في حال خروجه من الدورة وهي في نفس الحالة النظيفة، ونفس الشيء ينطبق على نظافة الشوارع أي تخصيص عدد كافي من عمال النظافة والمراقبين ودفع الحاج لمبلغ تأمين نظافة عند استخراج التأشيرة يرد له عند خروجه من المملكة في حال عدم تسجيله اي مخالفة نظافة اثناء فترة الحج وحجاج الداخل تسجل مخالفاتهم على سجلاتهم المدنية او اقاماتهم.

وبالنسبة لمشكلة الافتراش، هذي مشكلة عويصة وتطبيق “لمن استطاع اليه سبيلا” كفيل بإنهاء هذه المشكلة، اي من لايستطيع توفير مكان يبيت فيه غير الطرقات يمنع من الحج، او تخصيص اماكن بعيدة عن الطرقات مخصصة للإفتراش.

وبالنسبة لآخر نقطة، انزال اقسى العقوبات على من يقوم بنقل الحجاج بوسائل غير آمنه هو افضل حل، اتذكر انني اضطريت كغيري من الحجاج للركوب فوق احد الباصات مع عدد من الحجاج وفي الطريق رأيت احد الحجاج يسقط من اعلى الباص باتجاه المقدمة ثم على الارض بسبب فرامل بسيطة!!  كل ذلك بسبب غباء نظام النقل الذي طبق العام الماضي لأنهم خصصوا باصات نقل عام تنقل الحجاج من مزدلفة الى الجمرات مرورا بوسط منى، ومن يسكن بوسط منى عليه الذهاب الى مزدلفة مشياً على الاقدام لإستخدام الباص والذهاب الى الجمرات ونفس الشيء من الجمرات الى الحرم نشاهد الباصات مليئة بالحجاج ونسأل اين تباع التذاكر واين اماكن الاركاب ولكن لايوجد احد يجيب حتى قائدي الباصات لايدون عليك !!  وكذلك ركوب الدبابات وهي “تخوطف” بين السيارات وعكس الطرق وكل ذلك يتم على مرأى ومسمع من رجال المرور !! تصدقون ركبنا  على ظهر شاحنة (دينا)  اعدت بشكل بدائي لنقل الحجاج، هذه الشاحنة كانت مخصصه لنقل البهائم حيث وجدنا مخلفات البهائم وبعض (الزت) فيها 🙂 طبعا صاحب الشاحنة لم يفوت الفرصة فترك بهائمة لينقل الحجاج بدلا عنهم … استغفر الله بس

طبعاً ما تقدم لاينفي النجاح الكبير و الجهود الضخمة التي بذلت في موسم الحج الماضي كتنظيم رمي الجمرات الذي اثبت ان لكل مشكلة لابد من حل، كما لا انفي مايبذله الجنود والعسكر على الارض من توجيه وخدمة للحجاج، لكن كما قلت كل تلك الجهود تضيع بسبب بعض التجاوزات.

وفي النهاية لا يسعني الا ان ادعوا الله ان يمن على الحجاج هذا العام بحج مبرور وذنب مغفور، واتمنى من الله ان يكون هذا الحج كسابقة خالي من الحوادث.

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال.

ورطة !


mekshat

ياصاحبي لاصرت مزنوق وفي عز ورطة *** والسيل هادر من جميع الجوانب

ماراح ينفعنك لا دفاع مدني ولاشرطة ***  ماغير رحمة ربٍ يجيب المطالب

🙂

المصدر: مكشات

المكان:ام رقيبة – شمال السعودية

الزمان: وقت الامطار والسيول الاسبوع قبل الماضي

07/11/1429

ويقولون (نجد) مافيها بحر (2) !

1

2

هذي المناظر ماهي في الخبر ولا حتى في جدة، يعني ماهي صورة بحر، بل بحيرة كونتها الامطار الاسبوع الماضي في منطقة القصيم، وتحديداً في قرية العوشزية في عنيزة.

هذي الصور اهداء للعزيز ابراهيم و احب اسأله .. تهقى اهل القمصان اللي عليها نخل و الشورتات بيحولون على مجمعات القصيم بدل مجمعات الشرقية الفترة هذي؟ 🙂

عموما انا بسبقهم الويكند وبروح للعوشزية بحول الله … و انتظروا التقرير

الصور من منتديات الرس.

ويقولون (نجد) مافيها بحر !

قبل فترة بسيطة – يمكن اسبوعين – كنت انا وبعض الاصحاب نخطط على سفرة محترمة في اجازة العيد لمكان “ما” خارج الحدود 🙂 .. لكن كل الخطط تمت “كنسلتها” من طرفي بعد ماوقفت الويكند الماضي “شخصياً” على السيول والامطار في بعض المناطق القريبة من الرياض، وبعد ماشفت وسمعت وقريت عن اخبار الامطار والسيول على مناطق بعيدة مثل القصيم والزلفي وسدير.

الحمدلله حمداً كثيراً، السنة هذي تعتبر سنة تاريخية من حيث كمية الامطار، واذا قلت تاريخية اقصد تاريخية من جد 🙂 ، ولهذا راح اقضي الاجازة في براري بلادي .. وشتانا مع اهلنا احلى 🙂

وهذي بعض الاخبار و الصور من مناطقالامطار والسيول

القصيم

12

اخوانا القصمان يتابعون المسيرة التاريخية لوادي الرمة – اكبر واطول وديان جزيرة العرب- من مدينة لمدينة وماينلامون لأن وادي الرمة ما سال  من 27 سنة ،وحسب آخر الاخبار انه ما بقى الا كيلو واحد بس ويوصل نفود الثويرات قرب الاسياح و الناس متخوفة من غرق المناطق المجاورة و البعض يقول  ان السيل راح يذوب النفود ويكمل مسيرته مرورا بحفر الباطن والرقي بالكويت الى ان يصب في شط العرب في العراق.

الاخبار من القصيم تقول ان امارة القصيم تعد العدة لهدم  احد السدود لفتح المجال امام سيل وادي الرمة خوفا على محطة الكهرباء من الغرق، و الدفاع المدني يشتغل على قدم وساق لمنع الناس من الاقتتراب للوادي في بعض المناطق الخطيرة و عمل بعض المصدات لمنع الوادي من اغراق بعض القرى في القصيم، لان الدفاع المدني بالفعل اخلى احد القرى لخطورة الوضع هناك، والاخبار تفيد بتسبب السيل بإغلاق طرق رئيسية تربط مدن القضيم ببعض.

سدير

مقطع يبين قوة المياه بعد انهيار السد

تسببت الامطار الغزيرة على منطقة سدير في انهيار جزء سد المجمعة الجديد، وفي تمير عزلت الامطار المدينة وقامت الشرطة بإغلاق المدخل الرئيسي ومنع السيارات من عبور السيل. وفي الشوكي قرب تمير دمرت السيول الطريق الرئيسي اربع مرات خلال اسبوع، وفي ثادق احتجز العشرات في الزارع وقام الدفاع المدني بعمليات انقاذ

الزلفي

امتلأت روضة السبلة بالمياة و كذلك بحيرة الكسر عن بكرة ابيها مكونه منظر طبيعي غاية في الروعة واترككم مع بعض الصور الرائعة

14

15

16

17

19

وفي النهاية نقول نفع الله بهذه الامطار المسلمين وجنبهم كوارث السيول والامطار

مصادر الصور:

صور جوية لبحيرة الكسر في الزلفي

متابعة جريان وادي الرمة

سحقاً لهذا العالم !

في السابق كنت اعتقد ان النفاق صفة سعودية او عربية تلازم المنظمات والصحف المحلية و الاقليمية، لكني لم اكن اتوقع ان يصل النفاق الى المنظمات العالمية لتمنح شخصيات جوائز او شهادات من اجل امر لم يتحقق. لا اريد ان استرسل لان “في فمي ماء“.

سحقاً لهذا العالم وبس

لحظة تاريخية: الرجل الاسود في المكان الابيض !

بفوز باراك حسين اوباما نشهد هذه الايام مع العالم لحظة تاريخية اخرى ليست لامريكا فقط بل للعالم اجمع بحكم التأثير الامريكي القوي على العالم شئنا ام ابينا. شخصياً كان لدي كغيري شك في قدرة الامريكان على تجاوز العنصرية العرقية، ولكن بإنتخابهم لـ”ابوحسين” فإنهم صنعوا لحظة تاريخية بقبولهم بأول رئيس اسود يحكم ليس امريكا فقط بل الغرب الابيض وبهذا تبددت كل الشكوك واثبتوا ان حلم مستحيل مثل حلم مارتن لوثر كنق اصبح ممكناً

وبغض النظر عن تأثير انتخاب اوباما على الاوضاع في الشرق الاوسط، الا انني اطرح هذا السؤال الخارج قليلاً عن اطار الموضوع 🙂 .. كم لحظة تاريخية اصبحنا شاهدين عليها كجيل ولد في اواخر القرن العشرين؟

انتخاب اوباما كاول رئيس اسود لأمريكا

هجمات 11 سبتمبر

احتلال سقوط بغداد و اعدام صدام حسين رحمه الله

الدخول في القرن الواحد والعشرين

الازمة المالية العالمية

تفكك الاتحاد السوفييتي

احتلال الكويت وحرب الخليج الثانية

وماذا بعد؟

تدوينات ذات علاقة

الرئيس اوباما هل و هل وهل؟ – ياسر الغسلان

اوباما الى البيت الابيض – اسامة

كان حلماً – بندر

And the Winner is – Entrypy