ثرثرة يائسة لوضع بائس !

هل يمكن ان تعيش الامة العربية والاسلامية احط واوضع واذل من هذا المستوى؟

سؤال كنت اسأله لنفسي ولمن حولي عند كل ازمة تمر بها المنطقة وتظهر عجزنا ومدى الهوان الذي وصلنا له كعرب ومسلمين .. وكانت الاجابة دائماً بـ”لا” .. لايمكن ان نكون اذل من هذا .. وهذه هو اقسى مستوى يمكننا النزول له، ولكن الايام تكشف ان المستوى السابق كان اعلى مما نحن عليه الآن .. وبكثير! ،

منذ ان وعيت على الدنيا وبدأت في ادراك الامور وانا اعيش هذا الوضع، اتذكر عندما احتل العراق الكويت .. وكنت صغيراً وقتها وعاجز ان استيعاب كيف لدولة عربية ان تحتل دولة عربية اخرى وتشرد شعبها؟ ..كنت اقول اين ذهبت “روابط الدين و الدم” التي كنا ندرسها في التاريخ والجغرافيا ؟ ثم جائت حرب الخليج الثانية؟ لم استطيع ان اصدق ان جيوش “كافرة” تتحالف مع جيوش مسلمة لتضرب دولة مسلمة اخرى؟ …كنت اتسائل اين عقيدة الولاء والبراء التي كنا ندرسها في التوحيد؟

بعدها ضرب الحصار على العراق ، وتم تجويع الشعب العراقي وموت مليون طفل عراقي بمشاركة عربية اسلامية، وقتها ايقنت ان الامة العربية والاسلامية تعيش مرحلة انحطاط حقيقي لا يمكن ان تصل لمستوى اقل منه

،  وخلال ذلك الوقت كان الفلسطينيين واللبنانيين يضربون من قبل اسرائيل وكان العرب يكتفون بالشجب بعد كل اعتداء، وكنت اقول اي ذل وانحطاط وصلنا اليه، مجرد شجب واستنكار … ليتطور الوضع للأسفل وتضرب اسرائل ولايشجب العرب، بل يتهمون الفلسطينيين واللبنانيين بجلب الهجوم اليهم والتسبب فيه … مستوى جديد للانحطاط!

لكن الحرب الامريكية على افغانستان ثم العراق وسقوط بغداد واحتلال العراق وافغانستان  ليكون هناك جيشين للاحتلال بدلا من واحد وثلاثة دول عربية واسلامية محتلة بدلاً من واحدة اثبتت انه هناك دائما مستوى للإنحطاط ادنى من سابقه

ثم حصل الاقتتال الداخلي الفلسطيني فايقتنت اننا مقبلين على مستوى جديد من الانحطاط، وهو ماحصل فعلاً في حصار غزة وعدم قدرة اي دولة عربية كسر هذا الحصار، وقلت لنفسي وقتها لايمكن ان نصل لمستوى ادنى من هذا ابداً.. ليبدأ العدوان الصهيوني الحالي على غزة  بتواطؤ و تخاذل عربي، حتى الدول العربية تشارك في حصار غزة في احلك الظروف، وتلقي باللوم على الفلسطينيين، فهم من جلب الهجوم الصهيوني عليهم وعليهم تحمل تبعاته …. اي ذل هذا؟

الان  وبعد ان ايقنت انه لم يعد هناك حدود دنيا لمستويات الانحطاط ، اقول  لايمكن ان يكون هناك  مستوى ادنى من هذا الانحطاط الذي نعيشه الان .. سوى مشاركة جيوش عربية لاسرائيل في ضرب غزة   … فهناك دائما مستوى اقل …واذل !

لست خجولاً حين اصارحكم بحقيقتكم !

12ليس بعد الكفر ذنب!

يقول الشاعر العراقي مظفر النواب في نهاية قصديته “ياقاتلتي” موجهاً كلامه للحكام العرب:

لست خجولا حين اصارحكم بحقيقتكم

إن حظيرة خنزير اطهر من اطهركم

تتحرك دكة غسل الموتى

اما انتم

لاتهتز لكم قصبة

قالها لهم  مظفر قبل عقود مضت وكأنه يقولها لهم اليوم “لا تهتز لكم قصبة” !

1111-copy

لا اله الا الله ولاحول ولاقوة الا بالله، اللهم انصر غزة واهلها  وكن عوناً لهم ، فليس لهم الا انت وحدك سبحانك

تدوينات عن غزة

اسلوب غزة في الحياة – د.الحضيف

لك الله ياغزة – كورنيش الرياض

عام ذل جديد – صارخ بصمت

هل تفخر كونك عربي – ابولارا

لانملك الا عقد مؤتمر – اسماء

حصاد الارواح في غزة – رشيد

لا تسألي عنا ياغزة ، فنحن مزبلة التاريخ – ماجد

غزة ،، خسئ عب السلطة – ياسر الغسلان

المزيد من الدم – المقدام

نبوءات توراتية محرفة تطبق الان في غزة – عصام مدير

تبا لنا ، متى نغضب – مشاعل

غزة من جديد – افياء

غزة وغضبنا – محمد الشهري

دعوة للمساهمة في مساعدة ام محمد

نشرت صحيفة سبق تقرير محزن حول معاناة ام محمد التي تعول لوحدها 8 اطفال جوعى، حيث ذكر التقرير انها تسكن افي “ملحق” في سطح احد العمائر السكنية  وزوجها مسجون، وليس لديها وظيفة، السكن لايصلح لمعيشة آدمية ولكنها الحاجة. وعلى سوء السكن فهم مهددون بالطرد منه!
حسناً، سأتجرد من عادتي التي لازمتي منذ بدئي للتدوين، ولن انتقد احد لا جمعيات خيرية ولا مؤسسات دولة، وبدلاً من ذلك ادعوا كل مقتدر بالمساعدة بأي شيء لتصحيح اوضاع هذه السيدة واطفالها ، وذلك عن طريق الاتصال بهاتف محرر سبق رقم 0569756611علماً انه سيتم اخراج ام محمد من هذا السكن المتهالك على ايدي مجموعة من محبي الخير الى بيت افضل منه، وهذه دعوة للمساهمة في فعل الخير بأسرع وقت.

وشكرا.

خذوها من قاصرها وكونوا جزء من التغيير!

بغض النظر عن مقولة ان السينما “شر ومفسدة” ، وبعيداً عن صحة هذه المقولة من عدمها التي لن تغير من الواقع أي شيئ. و لكن الدخول “شبه الرسمي” للسينما الى السعودية  عبر افتتاح صالتين في جدة و الطائف وعرض الفيلم السعودي “مناحي”  ماهو الا البداية  من وجهة نظري، اذ ستتبعه بالتأكيد خطوات قادمة الى ان تصبح سينما كاملة ليست مقتصرة على مدن محددة  ولا حتى على افلام سعودية فقط، ومن خلال النظر الى الماضي القريب وكيف سمح بدخول بعض الاشياء التي كانت محرمة ثم القبول بها لاحقا والتعامل معها بشكل طبيعي  بل والاستفادة منها نسطيع ان نحدد ملامح سيناريو القبول لهذا التغيير الجديد،  ولعلني اطرح بعض الامثلة  المشابهه التي نعرفها جميعاً  :

مدارس البنات

في الستينات الميلادية لم يكن هناك مدارس للبنات وعندما قرر الملك فيصل بفتح مدارس للبنات قوبل قراره بالرفض وتم تحذير الناس من ارسال بناتهم لهذه المدارس ، بعد فتره اصبحت المدارس امر طبيعي واصبح يرتادها الجميع حتى من بنات من كان يعارض ذلك القرار بل اصبحت مهنة التدريس هي المهنة المفضلة ان لم تكن الوحيدة التي ترغب بها الفئات المحافظة.

الدش والستالايت

عندما ظهرت القنوات الفضائية في بداية التسعينات الميلادية شنت حرب شعواء عليها واتهم من كان يركب “الدش” آنذاك بخيانة الامانة وانه سيحرم من الجنة، والان اصبح لايخلو بيت من القنوات الفضائية بل وظهرت قوانت اسلامية اجبرت من كان يعارض تركيب الدش و يحذر منه على ادخاله لبيته لمشاهدة القنوات الاسلامية

الانترنت

كانت هناك معارضة خفيفة لدخول النت الى السعودية نهاية التسعينات، وبعد دخولها سمعنا تحذيرات من استخدامها خصوصا من قبل الفتيات، والآن وبعد مرور 10 اعوام لايخلو بيت  تقريبا من الانترنت وظهرت مواقع اسلامية كثيرة وبعضها خاص بالفتيات

جوال الكاميرا والبلوتوث

ووجه جوال الكاميرا وقت ظهورة قبل خمس سنوات تقريباً بالرفض العنيف، وكان يتم تحطم شاشة اي كاميرا للجوال في حال ضبطه مع اي شخص، والان كل انواع الجوالات تقريباً بكاميرا وبولتوث، بل المضحك ان من كان يحطم الكاميرات في السابق يملكون مثل هذه الجوالات ويستخدمونها، وقد ظهرت كليبات اسلامية يتم نشرها عن طريق البلوتوث وظهرت خدمات تسمى “الكليب الدعوي”

السينما

اقول من خلال ماتقدم ، فإن السيناريو بعد المعارضة المتوقعة حالياً انه و بعد سنوات قادمة قليلة ستصبح السنيما امر طبيعي  جداً ، بل و ستظهر افلام اسلامية تكون من انتاج وتمثيل بعض من يعارضها حالياً، لذا اتمنى ان تستغل الفئة المعارضة هذا الحدث الجديد وان يستفيدوا من ماسبق منذ البداية وعدم الانتظار لسنوات لأن معارضة التغيير امر غير مجدي ، التغيير امر حتمي من وجهة نظري … بالعربي .. خذوها من قاصرها وكونوا جزء من التغيير.

بمناسبة الميزانية .. ويــن الباقي؟

111

تم الاعلان عن ميزانية الدولة اليوم، وبعد قراءة بيان وزارة المالية حول تفاصيل الميزانية، “قرقع” في راسي سؤال منطقي واتمنى الاقي الاجابة

خلونا نحسبها حسبة بسيطة:

الإيرادات العامة : ( 000ر000ر000ر100ر1 ) ترليون ومائة

المصروفات العامة :

( ر000ر000ر000ر510 )

خمسمائة مليار (نصف ترليون) وبحسبة سريعة يتضح ان الفرق هو

590,000,000,000

اكثر من نصف ترليون

هذا يسمى فائض

السؤال اللي “يتقرقع” هنا

وين تروح؟

اللي يعرف الحل له جائزة وهي عبارة عن 0.001% من باقي الترليون تصرف له مع ميزانية العام القادم 🙂

بين احمد وعبدالله .. الموازين مقلوبة !

احمد وعبدالله .. جيران واصدقاء وزملاء دراسة.. شاءت الاقدار ان يتعثر عبدالله في دراسته في المرحلة المتوسطة ليكافح الى ان يصل السنة الاولى من المرحلة الثانوية ويعيدها 3 مرات ويطرد من المدرسة ليتقلفه الشارع بترحاب ويتحول بعدها الى احد اصدقاءه الاعزاء .. اما احمد* فكان محظوظا بوالده الصارم الذي كان يقف حجر عثرة امام انحرافه وذلك بمتابعته دراسياً والضغط عليه و صده عن رفقاء السوء الذي اصبح عبدالله احدهم فيما بعد ،، تخرج احمد من المرحلة الثانوية بمعدل ممتاز اهله للحصول على مقعد في جامعة البترول تخصص هندسة نفط. في حين عبدالله قداخرج من قاموسه أي كلمة تتعلق بالدراسة بعد ان نجح في الحصول على مكان في احد الاندية الرياضية نظراً لمهاراته الكروية التي صقلتها تجربته في شوارع الحي.

بعد تجربة اصرار ومثابرة، انهى احمد سنوات تعليمه الجامعي الخمس بنجاح وتخرج بلقب مهندس نفط والذي ناله عن جدارة واستحقاق ليبدأ بعدها رحلة البحث عن فرصة عمل تليق به وبالجهد الذي بذله في ايام التعليم. عبدالله في الجهة المقابلة مازال يحقق نجاحات على المستوى الكروي فمن فريق الاشبال الى الشباب الى ان اصبح عضو اساسي في الفريق الكروي لناديه الرياضي.

مع الوقت، بدأت ملامح الصدمة والاحباط تتكون لدى المهندس احمد، فهو لم يجد عمل في كبرى شركات النفط في العالم “ارامكو” واختها سابك ايضا اعتذرت عن توظيفه بحجة عدم وجود شاغر، ليبحث عن عمل في الشركات الاخرى التي تعتذر عن توظيفه بحجة عدم وجود تخصص نفطي لديها.

في اثناء بحث المهندس احمد عن اي عمل كانت تصل اليه اخبار صديقه السابق، الكابتن عبدالله، واخبار عقده الاحترافي الملاييني، تلك الأخباراجبرته على التحسر على سنواته التي اضاعها في جامعة البترول، ليردد : ” ليتني انحرفت لأحترف”

بعد ان سجل احمد اسمه في قائمة العاطلين لسنوات، وبعد ان اطلق عليه زملاء البطالة لقب “المهندس عاطل”، جاءه الفرج من احدى الشركات بفرصة عمل متواضعه لاتمت لتخصصه بأي صله، وبراتب لا يسد الرمق الا لنصف الشهر فقط، ليقبل بها احمد دون تردد بعد ان كسر الزمن الحواجز السفلى لطموحاته التي “كانت” عالية، بينما لا ينظر الكابتن عبدالله لمرتبه العالي الذي تعدى الخمس خانات، ولايهتم به، لان عينه على ملايين العقد الاحترافي الجديد.

* احمد شخصية حقيقية

الحذاء المنتظر !

لا استطيع ان اخفي سعادتي حقاً كلما شاهدت علامات الحنق والغضب  التي تعلو المحيا القبيح لبوش والتي يحاول اخفائها خلف ابتساماته الصفراء وهو مايزال تحت هول الصدمة في الثواني التي تلت تلقيه احذية الرجل الشريف منتظر الزيدي، صحيح ان رمي بوش بالحذاء لن يحرر العراق، ولكنه تعبير عفوي عن غضب رجل الشارع البسيط عن ما احدثته قرارات بوش من تدمير العراق والتكيل بأهله، منتظر الزيدي فعل اقصى ما يمكنه فعله تجاه الشخص الاساسي الذي تسبب في تدمير بلده وقتل شعبه، وقد عبر عن مشاعره ومشاعر معظم الشعب العراقي والعربي والاسلامي تجاه بوش في وداعيته التاريخية. صحيح ان منتظر “فك الله اسره” قد دمر مستقبله المهني ربما، ولكن في اعتقادي ان الدافع الذيقف وراء ما فعله  ماهو إلا “قهر الرجال”. لكم تمنيت لو اصاب الحذاء وجه بوش و ليصيبه بوسم الحرية التي يدعيها على جبهته، وبالتأكيد ان بوش سيتذكر منتظر الزيدي في كل مؤتمر صحفي يعقده في حياته.
سلمت يداك يامنتظر و فك الله قيدك وحفظك من ازلام المالكي واذناب امريكا. لاتنسوه من دعواتكم.

تدوينات مشابهه:

مين بيشتري الحذاء

God bless you Montadhar

حذاء الحرية

خفي منتظر

فديته

لماذا استحق قائد الصليبيين الجدد الرجم بالحذاء

بالقندرة يابوش

راحت عليك يابوش

وللأحذية اجنحة

الصورة من مدونة ايجاز