ثرثرة يائسة لوضع بائس !

هل يمكن ان تعيش الامة العربية والاسلامية احط واوضع واذل من هذا المستوى؟

سؤال كنت اسأله لنفسي ولمن حولي عند كل ازمة تمر بها المنطقة وتظهر عجزنا ومدى الهوان الذي وصلنا له كعرب ومسلمين .. وكانت الاجابة دائماً بـ”لا” .. لايمكن ان نكون اذل من هذا .. وهذه هو اقسى مستوى يمكننا النزول له، ولكن الايام تكشف ان المستوى السابق كان اعلى مما نحن عليه الآن .. وبكثير! ،

منذ ان وعيت على الدنيا وبدأت في ادراك الامور وانا اعيش هذا الوضع، اتذكر عندما احتل العراق الكويت .. وكنت صغيراً وقتها وعاجز ان استيعاب كيف لدولة عربية ان تحتل دولة عربية اخرى وتشرد شعبها؟ ..كنت اقول اين ذهبت “روابط الدين و الدم” التي كنا ندرسها في التاريخ والجغرافيا ؟ ثم جائت حرب الخليج الثانية؟ لم استطيع ان اصدق ان جيوش “كافرة” تتحالف مع جيوش مسلمة لتضرب دولة مسلمة اخرى؟ …كنت اتسائل اين عقيدة الولاء والبراء التي كنا ندرسها في التوحيد؟

بعدها ضرب الحصار على العراق ، وتم تجويع الشعب العراقي وموت مليون طفل عراقي بمشاركة عربية اسلامية، وقتها ايقنت ان الامة العربية والاسلامية تعيش مرحلة انحطاط حقيقي لا يمكن ان تصل لمستوى اقل منه

،  وخلال ذلك الوقت كان الفلسطينيين واللبنانيين يضربون من قبل اسرائيل وكان العرب يكتفون بالشجب بعد كل اعتداء، وكنت اقول اي ذل وانحطاط وصلنا اليه، مجرد شجب واستنكار … ليتطور الوضع للأسفل وتضرب اسرائل ولايشجب العرب، بل يتهمون الفلسطينيين واللبنانيين بجلب الهجوم اليهم والتسبب فيه … مستوى جديد للانحطاط!

لكن الحرب الامريكية على افغانستان ثم العراق وسقوط بغداد واحتلال العراق وافغانستان  ليكون هناك جيشين للاحتلال بدلا من واحد وثلاثة دول عربية واسلامية محتلة بدلاً من واحدة اثبتت انه هناك دائما مستوى للإنحطاط ادنى من سابقه

ثم حصل الاقتتال الداخلي الفلسطيني فايقتنت اننا مقبلين على مستوى جديد من الانحطاط، وهو ماحصل فعلاً في حصار غزة وعدم قدرة اي دولة عربية كسر هذا الحصار، وقلت لنفسي وقتها لايمكن ان نصل لمستوى ادنى من هذا ابداً.. ليبدأ العدوان الصهيوني الحالي على غزة  بتواطؤ و تخاذل عربي، حتى الدول العربية تشارك في حصار غزة في احلك الظروف، وتلقي باللوم على الفلسطينيين، فهم من جلب الهجوم الصهيوني عليهم وعليهم تحمل تبعاته …. اي ذل هذا؟

الان  وبعد ان ايقنت انه لم يعد هناك حدود دنيا لمستويات الانحطاط ، اقول  لايمكن ان يكون هناك  مستوى ادنى من هذا الانحطاط الذي نعيشه الان .. سوى مشاركة جيوش عربية لاسرائيل في ضرب غزة   … فهناك دائما مستوى اقل …واذل !

Advertisements

4 تعليقات

  1. اجابه على السؤال الأول في بداية الموضوع ..

    نعم بالامكان ..

    فدائماً الدول والفترات تصل الى الحضيض لكي ترتقي من جديد … ونحن الى الآن لم نصل الى دفع المال لقتل دول تربطنا بهم ” روابط الدين و الدم التي كنا ندرسها في التاريخ والجغرافيا ” .

    في التاريخ الاندلسي وفي فترة الدويلات … كانو يعقدون الاتفاقيات مع الفونسو ويسلمون قلاعهم على شرط ان يساعدهم في اسقاط القلعه المجاوره لهم …

    يعني حاكم طليطلة … يعقد اتفاق مع النصارى ويقول لهم اسلم لكم طليطله بشرط انكم تساعدوني نسقط غرناطه ..

    شفت الانحطاط؟

  2. ياخي انا اطالب كل انسان فيه ذرة إنسانية ان يخرج للمظاهرات والإعتصامات ورفع علم فلسطين وصور شهداء غزة ولآ علينا لآ من شرطة ولآمن غيرها

    خلااااص ملينا من الكبت والقهر نبي نتظاهر ونكبر ونرفع اعلام فلسطين ونطلب بوقف الحرب

  3. كما توقعت .. شاركت دول عربية في ضرب غزة 2014 … اعتقد ان المستوى القادم سيكون دفاع اسرائيل عن الفلسطينيين وحمايتهم من بطش العرب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: