حليب امك

قبل ايام كدت ان اقع  ضحية لعنف الشوارع  🙂 لم اكن طرف في النزاع بل قادني الحظ لتنحشر سيارتي بين سيارات الاطراف المتنازعة، كعادتي “الانانية” اتخذ في مثل هذه المواقف احد الموقفين، اما ان قف موقف المتفرج (الحياد بمعنى اكثر احتراماً)  إلى ان تنتهي المعركة الغبية، او ان انفذ بجلدي والوذ بالفرار خصوصا اذا كان كلا الطرفين لاتربطني بهم اية صلة قرابة او معرفة مسبقة حتى، طبعاً اتخاذي لهذه المواقف لم تأتي من عبث، بل  هي حصيلة تجارب  “اليمة” مررت بها قبل سنوات، مثلاً عندما كنت فتىً يافعاً 🙂 قادني حظي العاثر الى ان اقوم بدور “الولد الفكيك”  فقمت بمحاولة فك إشتباك بين شخصين في المدرسة لا اعرفهما لينتهي بي المطاف ممددا على الارض اثر لكمة محترمة عن طريق الخطأ، وليتندر علي طلاب الفصل بقية السنة الدراسية ! !!

نرجع للقصة الأساسية 🙂 ، اقول قبل ايام “تهاوش” شخصين عند احد الاشارات  بسبب غلطة مرورية بسيطة من احدهما ، وتطور “الهواش”  كالعادة إلى اشتباك بالأيدي. طبعا نزلت مع من نزللوا من سياراتهم حتى ننهي الخلاف ليس طيبة مني ولا شجاعة ، بل لأني “ماني فاضي لدين اهلهم” خصوصا انني راجع من الدوام والاخلاق قافلة، واريدهم ان يفتحوا الطريق! .. في خضم (متعوب عليها الكلمة) المعركة كانت هناك بعض الشتائم  والتهديدات المتبادلة بين الطرفين،  مثل (والله لشرب من دمك) حشى وحوش موب اوادم هههه ، ومثل (والله لأنسيك حليب امك) هذه الكلمة بالذات استوقفتني .. ومن اجلها كتبت التدوينة هذه 🙂 .. بالله عليكم فيه احد يتذكر حليب امه حتى ينساه؟ عن نفسي لا اتذكر طعمه، ربما لأني انفطمت في الاشهر الاولى؟ همممم .. ربما !

وعلى طاري حليب الأم ، هذي سالفة حكاها لي احد الاصدقاء نقلاً عن احد زملاء ابن عمه (اخلص!) يقول ذهب مجموعة شباب إلى مكة ليأخذوا عمره، وسكنوا في منطقة “رايحة فيها” .. في الصباح ، استيقض احدهم وذهب الى السوبر ماركت لشراء اغراض للفطور، .. وهو في الطريق شاهد احدى المتخلفات الافريقيات ومعها رضيعها ، اعطاها مبلغ كي تعطيه  “شوية حليب” .. الملعون اخذ “حليبها” مع اغراض الفطور ورجع للشقة، صلح الفطور مع حليب الحجة، صحى الشباب وافطروا … وهم خارجين اخذهم لمكان الحجة لما مروا من عندها قال ..ياشباب شفتوا الولد هذا اللي مع الحجة … سلموا عليه ..هذا اخوكم من الرضاع خخخخخ .. ابو الشباب يسمع بالمقالب ! بس ما اتوقع انه رجع لبيته طبيعي.

هذولي لايمكن ينسون طعم حليب امهم (من الرضاع  طبعاً) ههههه..  🙂

Advertisements

12 تعليق

  1. ههههههههههاااااااااي ,,
    والله الايام هذه الواحد .. يبعد عن الشر ويغني له ..
    وعساه يسلم ..
    حتى أنا ما أذكره .. لكن سالفة حليب الافريقية .. سمعتها من قبل … وين .. وين .. متى .. متى .. ما أتذكر !!

    تدوينه رائعة تميم ..

  2. عجيييييييييييييييييييييييييييييييييييب

    بصراحه مواقف طريفه ^^

    شكراً لك ..

  3. تدوينة طريفة جدا
    🙂

    شكرا تميم

  4. هو بس راح الحرم ولا مستشفى أجياد العام
    أخاف إنه ما قال الكلمة إلا وهو متسدح من التلطيش
    مشكلة السواقين هذي الأيام إن كل واحد منهم يحس انه صح والباقيين خطأ
    لا التزام بالقوانين والحدود ولا شي
    أنا لي سبعة أشهر في الغربة وما شفت إلا حادثين واحد على طريق سفر والثاني داخل الحرم الجامعي
    كم حادث تشوف بالأسبوع إن ما كان يوميا في مدينة زي الرياض أو جدة ؟؟؟

  5. الشتائم التي فيها سيرة الام… اكثرها لتاتي سيرة الام ثم تتفاقم بعدها الي “لا تجيب سيرة امي”وتبدأ بعدها اللكمات… بس حلوة حليب الحجة، و لكن هل انتظرها لتعصر صدرها في كيس؟ ام افرغ حليب المراعي او نادك و عبأته المرأة له؟

  6. شوارعنا لاتخلو من هذه المواقف التي (ترفع الضغط )

    وتدوينه رائعه 🙂

  7. تشعبك في الموضوع رااااااااااااااااااااائع واسلوبك اروع

    كان عندي بعض النقاط اود التعليق عليها لكنها في آخر التدوينة ( اتفركشت )

    اهنيك ,, واتابعك

  8. شكرا لكم جميعا

    وبالنسبة للأخطاء المرورية اللي تتحول لمشاكل، الافضل للشخص انه يكون حليم لأبعد درجة، لانه في النهاية السالفة ماتستاهل

  9. شكلهم كانوا ذالينه فقال ارد الصاع صاعين 😀 ..
    بس بصراحة صعبه !!

    ردي الأول و بإعجابي بهذه التدوينة
    شكراً..,

  10. الله يعينكم الزحمه تطلع الروح و خصوصاً زحمة الرياض
    قصة الحجة سمعتها و مت عليها ضحك ذكرتني بها بروح أدور
    أحد معي أون لاين أقولها له 😀

  11. أحس كل الأولاد رجعوا كل الحليب الّي في بطنهم

  12. كم عمرهم ؟؟

    اذا كانو اقل من عشرين سنه .. اكيد بينسون حليب امهم لأنهم اصلا ماشربوه ..

    الجيل هذا كلهم اخوان من الرضاعه … رضاعة نيدو وكليم 🙂

    راحو الحريم اللي يرضعون … ومن يومها ونسبة الخبال والغضب والقهر و ” الوشّه الدماغيه ” والملاحيس كثرو في شوارعنا …

    لازم نسوي حمله تحت عنوان … رضعي اليوم , لمستقبل مشرق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: