إصابة جديدة !

تدوينوفوبيا

Again

الى ان تنتهي الحالة .. اشوفكم على خير

Advertisements

يابلاش

IS016-038

للجادين فقط، يوجد دباسة اثرية من العصر المنفلوطي،  داخلها مادة البروتوكولين الزمردي  النادرة وهي مادة تستخدم في صناعة القنابل الهيدوروسولونيه، ولإثبات احتواءها هذه المادة النادرة يستخدم جهاز “بيجر” مغلق، يمرر فوق الدباسة ، ان انطلقت الدبابيس فهذا دليل على وجود المادة

مكان البيع: حراج بن قاسم

السعر 150 الف ريال فقط لاغير و يابلاش

🙂

لغير الجادين فقط

دليخانيا العظمى

dumb

السيد دليخان مدلخي* احد ابناء قبيلة المداليخ المنتمية لدولة دليخانيا العظمى التي لا تشرق فيها الشمس، دليخان يعشق الامور التافهه جداً ويعتبرها من اولوياته بينما لايرى اي اهمية للامور الاخرى الاكثر اهميه، بل “يتريق” على من يهتم بالاشياء المهمة. يعتبر دليخان الاستراحة التي يجتمع فيها مع بعض ابناء جلدته المداليخ وغير المداليخ، يعتبرها بمثابة المنتدى القافي الذي يناقش فيه الاحداث الكبرى التي تمر بها دولة دليخانيا العظمى.

في احد المرات بينما كان احد ابناء الاقلية المضطهدة في تلك الاستراحة يتابع برنامج يتكلم عن التقرير الذي صدر عن جمعية حقوق الانسان في دليخانيا العظمى، قفز السيد دليخان وطلب الريموت قائلاً: “وشششش عنده الامريكي؟ … اقول فكنا بالله من ذالعلمانيين، حقوق انسان ماحقوق انسان، صدق من قال لو دخلو جحر ضب لدخلتموه .. هات الرموت بس خلنا نشوف شي أهم” .. اخذ دليخان الريموت وبدأ بتقليب القنوات إلى ان وصل الى احد القنوات الرياضيه التي كانت تناقش قضية طرد مدرب احد الاندية الرياضية، ولأن دليخان يعشق توافه الامور كما ذكرنا فهو يعتبر هذه الحادثة  من اهم الاحداث التي مرت بها دليخانيا، فأخذ دليخان يناقش هذه القضية مع اخوانه المداليخ بحماس، تشعب النقاش المثير إلى قضايا اخرى الى ان وصل إلى قضية يعتبرها السيد دليخان احد اهم الاحداث ، بل يعتبرها حدث مفصلي من الممكن ان يغير وجه التاريخ في دليخانيا العظمى  الا وهو قضية القبض على لاعب رياضي من قبل منظمة فرض الاخلاق الحميدة، وهل هي اشاعة ام حقيقة؟ .

اما قضية تأهل منتخب دليخانيا لكأس العالم فهي القضية الاولى وشغله الشاغل الذي لا يهديء باله ولا يتهنى بسببه في منامه ، والأدهى من ذلك ان السيد دليخان يعتبر  كل من لايهتم بفوز المنتخب عديم الوطنية ، اما من يتمنى عدم تأهلته فهو في نظر السيد دليخان سافل ومنحط  وخارج عن الملة المدلخانية.

ومن جهة ثانية يعتبر السيد دليخان الإصلاح هرطقة ، والمناداة بتوظيف المرأة زندقة، والمطالبة بإصلاح القضاء غباء ، اما الكلام عن  حل مشكلة الفقر  فهو كلام فاضي لأنه لايوجد فقر في دليخانيا العظمى اصلاً. طبعا كل هذا الفكر النير يستند إلى التعاليم الدينية حسب وجهة نظر السيد دليخان، ولأنه كذلك فهو يعتبر كل من يختلف معه في عاداته وتقاليده ليس دلوخي اصلي بل مستدلخ . وزيادةً على ذلك ينظر السيد دليخان  لما يحدث في بعض البلدان المجاوره لدولته من تطور في المشاركة الشعبية  على انه “بغبسه”، فهو يرى مطالبات نواب مجلس احد الدول المجاوره بإستجواب رئيس وزراءها  مجرد قلة ادب. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ، هل لغياب شروق الشمس عن دليخانيا علاقة في دلاخة السيد دليخان؟

ودمتم مستدلخين 🙂

———-

* اسم مستعار لشخصية حقيقية

انشودة المطر !

Rain

امس غنينا تحت المطر انشودة المطر

مطر

مطر

مطر .. مطر .. مطر

الحمد لله على نعمه والله يديم المطر

* الصورة ملتقطة لأحد الشعبان  شمال الرياض