المهنة: سائق

في بلد غبي، يحكمه أغبياء، تصدر قوانين غبية ليدافع عن هذه القوانين الغبية مواطنين اغبى منها. النتيجة: يتحول اشخاص اذكياء 🙂 من وظائفهم المحترمة  إلى مجرد “سواويق” (بارت تايم) وبدون مرتب ، وظيفتهم الاساسية يودون ويجيبون ويعلقون في زحمات شديدة سببها ليس سوء الطرق ولا سوء التخطيط، بل سببها وجود خليط مكون من آلاف السائقين الأغبياء مع عشرات من السائقين الانذال في شوارع الرياض

لكن لعيون الوالدة والاخوات ،، اصير سواق واكثر 🙂

* عارف، وبدون مايقول لي احد اني الذكي الوحيد في هالعالم.

وآه .. آه .. آه  ياقولوني !

* التدوينة كتبت تحت اعراض مرض انلفونزا الحمير احد الأمراض التي تتسبب بها مشاوير شوارع الرياض

وشكراً

Advertisements