ناس وناس

***

الناس لا تتطور، هذا ما اكتشفته هذا الاسبوع .. فبعد انقطاع عن زحمة السير في الصباح والظهر دام اكثر من 15 سنة، عدت بسبب بعض الظروف في الاسبوع الماضي واصبحت اخرج من وإلى الدوام مع وقت دخول  الطلاب لمدارسهم وخروجهم منها، سبحان الله نفس الزحمة، نفس الطريقة في التعامل مع الزحام، نفس الفوضى امام بوابات المدارس ونفس اشتباك السيارات في الشوارع الضيقة  القريبة من المدارس داخل الاحياء، نفس المخالفات التي يرتكبها سائقي السيارات، نفس الاخلاق الواطية، نفس الانفس الشينة ! لاشيء تغير ابداً ، وكأني اعيد تشغيل شريط فيديو مسجل من 15 سنة ،

***

الناس متجهة اتجاه قوي لمتابعة كرة القدم، والكثير اصبح همهم الاكبر والوحيد هو كرة القدم، تصبح وتمسي على كرة القدم، نقاشات حامية وحزازيات ومشاكل ، احزاب وطوائف رياضية !! الناس اصبحت نسخة كربونية من خوينا دليخان !

***

الناس بدت تكتشف حقيقة “بعض الناس” ، خصوصاً بعد زوبعة الجامعة المختلطة

***

الناس الصغار في المدارس اكتشفوا لعبة جديدة تسمى “معقمات” وقاموا “يلططوا” بعض فيها ، ووزارة التربية تتحالف مع وزارة الصحة لمواجهة الوباء ، والنتيجة 47 اصابة مؤكدة في الاسبوع الاول فقط !

***

بعض الناس ماهي لاقيه شيء تأكله ومستعدة تاكل حتى لو لحم حمار حتى تعيش، وبعض الناس ماتدري وين تودي فلوسها لدرجة انها تبحث عن نادي اوروبي تشتريه

***

اعتذر لكل الناس عن الانقطاع المفاجيء نظراً لإنشغالي مع بعض الناس 🙂