اقسم بالله مبزرة !

مايحدث بين رؤساء الدول العربية امر مخجل جداً ، اقسم بالله حسيت انهم اطفال فعلاً ! بعد عشرين يوم من المجزرة الصهيونية في غزة ، وبعد تجاوز عدد الشهداء الألفية الاولى ، تنادى العرب لعقد القمة ، وبعد ان كانت قمة واحدة في الكويت يتم بحث موضوع غزة على جانب “هامشي” نادت قطر  لعقد قمة في الدوحة قبل قمة الكويت بثلاثة ايام، عارضتها بعض الدول وعلى رأسها مصر والسعودية ، ثم انطلقت دعوة من السعودية لعقل قمة خليجية عاجلة في الرياض قبل قمة الدوحة بيوم ! والكل يعرف ان كل هذه القمم ليست من اجل غزة، هي فقط تصفية حسابات بين الدول العربية وتخريب فقط ، تماما كمايحدث مع الاطفال حين يرفضون ان يلعب معهم احدهم فيهددهم ” لعبوني والا بخرب اللعب”  !

عموماً نتائج القمة العربية … عفواً اقصد “القمم العربية” معروفة مسبقاً … لن تتعدى الشجب والانكار، بالإضافة الى مطالبة حماس بقبول المبادرة المصرية “الكريمة”

همسه:

مأساة غزة اسقطت ورقة التوت عن الانظمة العربية كلها ، فقط ننتظر اليوم الذي يسقط فيه اول هذه الانظمة وهو قريب لينفرط العقد وتتبعه البقية بإذن الله، فكل هذه الانظمة لم تعد تعرف لانخوة ولا كرامة ولا ضمير ولا حتى مباديء !

مبزرة = أطفال

Advertisements

وعلى طاري الفقر !

اجتمع عليهما بلد فاسد، و أب خسيس ، ومجتمع لامبالي !

الديون تجبر فتاتين بالمدينة على بيع “كليتهما”

ونقول ليش المطر وقف؟

إحتفالاً باليوم الوطني، متظاهرون يحاصرون مسجد بالرياض ويمنعون إقامة صلاة القيام وآخرون يرشقون مدير مرور المدينة بالحجارة

حادثتين من ضمن آلاف الحوادث وقعت بالامس احتفالاً باليوم الوطني، الاولى احزنتي و الاخرى افرحتني واثلجت صدري. الحادثة الاولى هي منع امام مسجد المملكة بشمال الرياض الشيخ عبدالله الرفاعي من اقامة صلاة القيام بسبب الحصار الذي فرضه المتظاهرون على المنطقة المحيطة بذلك المسجد رغم ان الإمام لم يكن يبعد عن المسجد الا بضعة كيلومترات كما ذكر ذلك بنفسه في اعتذار وجهه للمصلين بعد انتهاءه من صلاة التراويح اليوم.

الحادثة الثانية والتي افرحتني و اثلجت صدري هي قيام المتظاهرين بحصار السيارة الرسمية لمدير عام المرور سراج كمال بالمدينة المنورة ورشقه بالحجارة ، وان شاء الله عقبال رشق سيارات مسؤولين اعلى و امراء كبار حتى يصحى المسؤولين من نومهم وحتى يعرفوا ان تركهم لمثل هؤلاء الحثالة للتعبير عن فرحهم بطريقة همجية لن تؤدي الا لمثل هذه الحوادث وحتى يعرفوا مدى المعاناة التي يعانيها المواطنين في مثل هذا اليوم التعيس.

الغريب ان سيارات الشرطة كانت تملأ الشوارع ولكن قوات الامن كانت تتفرج على الوضع و كأن هناك اوامر قد صدرت بعدم منع اي مظهر همجي مثل اقفال الشوارع من قبل الكثير من الشواذ والرقص في منتصفها رقص بنات والاعتداء على النساء و الوافدين!

والاكثر غرابة هو ازدواجية تعامل الحكومة مع المظاهرات ففي حين يترك الحبل على الغارب لهؤلاء الحثالة لمضايقة الناس وتعطيل الخلق تقمع مظاهرات اخرى كالتي حصلت في الرياض و الدمام قبل فترة، ويقبع  البعض الى الان في السجون بسبب تلك المظاهرات .. فك الله اسرهم.

طبعا ما يحتاج اتكلم عن ما شاهدته البارحة في الشوارع، لأنني لاريد ان اعيد ما قلته العام الماضي في احتفالات الصراصير.

!قال يوم وطني قال

الأحكام القضائية السعودية على طريقة المخابرات العربية

في بعض الدول العربية تتفنن اجهزة مخابراتها في قمع الشعب وترويعه بشتى الممارسات، ومن ضمن هذه الممارسات اعتقال اقارب المطلوب حتى لو لم يكن لهم لا ناقة ولاجمل في ما ارتكبه المطلوب كمايحدث في سوريا مثلا، كل ذلك لهدف اجبار المطلوب على تسليم نفسه. في المملكة لاتتم مثل هذه الممارسات من قبل المباحث على حد ما اعلم، لكن يبدو ان القضاء السعودي يرغب بتطبيق تجربة المخابرات العربية على طريقته الخاصة، إذ تفتق ذهن قاضي سعودي بحكم يعتبر سابقة ليس على مستوى القضاء السعودي فحسب بل على مستوى القضاء العالمي بعد ان حكم على اثنين من ابناء احد المواطنين السعوديين المتوفين والذين لم تتعدى اعمارم 16 و 14 عاماً، لمدة شهرين لحين سداد مديونية الاب المتوفي لبنك الراجحي !!

عجيب امر هذا القاضي! يسجن قُصٌر بجيريرة عدم سداد دين لوالدهم؟؟ ولم يكتفي بواحد ، بل اثنين !!  هذا قاضي أم عميل مخابرات؟ كنت دائما اعتقد ان القضاء لدينا فاسد ودائماً مايقف مع القوي، والان تأكد هذا الاعتقاد. بنوك جشعة وقضاء فاسد، والنتيجة احكام قمة في اللعانة!

فلتفرح بنوكنا بمثل هؤلاء القضاة، وليعينوهم اعضاء في لجانهم الشرعية، فلن يجدوا افضل منهم!

مملكة العبيد !

مملكة العبيد ، اسم لأحد كتب المعارض السعودي ناصر السعيد وكان يتكلم عن حقوق الانسان في المملكة في الستينات الميلادية، وبوجه ادق طريقة تعامل الحكام مع المحكومين في المملكة في ذلك الوقت وهذا ليس ما انوي الكتابة عنه في هذه التدوينة، ما اريد ان اتطرق له هنا هو حقوق الانسان الوافد وطريقة تعامل بعض المواطنين معه، حيث كثيرا ما يتذمر بعضنا من انتهاكات حقوق الانسان “السعودي” في المملكة، خصوصاً فيما يتعلق بحقوق الالانسان فيما يتعلق بحرية الرأي والتعبير .. والتفكير احياناً، واكثر مايتم انتقاده هو الاعتقالات التي تتم بين حين وآخر لناشطين سياسيين أو دعاة إصلاح أو مدونين، لكن يتغاضى الكثيرين منا عن انتهاكات حقوق الإنسان “الوافد” من قبل بعض المواطنين خصوصا حقوق الخدم والسائقي. فمثلا هذه الفئة من العمالة الوافدة لا يوجد في اعراف الكثير من ارباب العمل ساعات عمل محددة لهم، فالخادمة في بعض الحالات يبدأ عملها منذ الصباح الباكر ولا ينتهي الا بعد منتصف الليل، وكذلك السائقين، تجده في بعض الحالات ينتظر في سيارته لساعات طويله ينتظر متى تنتهي “الحفلة” حتى تخرج “عمته” وينتهي المشوار، وفي نهاية الشهر يتقاضون رواتبهم التي لا تتعدى 800 ريال تقريبا ولايوجد شيء اسمه (اوفر تايم)، واذا تكلمنا عن حقوق العمالة في توفير سكن لائق، فحدث ولاحرج!! البعض يسكن في زنزانة تسمى غرفة سائق لاتتعدى مترين في مترين (شامل المطبخ ودورة المياة) والخادمات يعيشون في “عشش” فوق السطوح بعضهم يفتقد وسائل الراحة مثل المكيف وغيره، طبعاً هذا لاينفي وجود نماذج مشرفة لتعامل بعض المواطنين مع العمالة الوافدة ولكن ….. !

ماتقدم هو جزء مما يتعرض له البعض من الوافدين للإنتهاكات الانسانية، اما الاستغلال المالي الجشع وتجارة البشر فهي تتجسد في الاستغلال السيء لنظام الكفالة البائس، فالبعض يستغل هذا النظام لإذلال الوافدين والبعض الاخر يستغله ويتخذه وسيلة للكسب غير الشرعي، وقد اصبح البعض تجاراً يشار لهم بالبنان على حساب هؤلاء المساكين ، فهذا يبيع الفيز بالآلاف و هذا يأخذ اتاوه شهرية او سنوية من العامل المسكين، وهذا يأخذ مبالغ طائلة مقابل الموافقة على نقل الكفالة لشخص آخر، واصبحت بالفعل تجارة بشر و مايقال في الخارج بأن المملكة سوق لتجارة البشر فهو صحيح على الرغم من عدم تقبل البعض. هذا غير تأخير الرواتب و خصم مبالغ بغير وجه حق سواءا من قبل الشركات او الافراد، والامثلة على ذلك كثير ولا يبدو انه يوجد من يحرك ساكناً وكأن الامر اصبح طبيعي حتى اصبض الكثير من الوافدين يعود لبلده وقد اخذ معه ابشع الصور عن بلدنا ومن يعيش فيه وعليه.

استغرب صراحة الاصرار على هذا النظام رغم كل عيوبه، وان كان القصد هو ضبط الوافدين فهناك الف نظام ونظام غير نظام الكفالة، بإمكاننا استنساخ انظمة العمل في بلدان مشابهه مع تطويرها لجعلها مناسبة لأنظمتنا.

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم “كما تكونوا يولى عليكم” واعتقد ان هذا الحديث ينطبق علينا تماماً ، انتهكنا حقوق الوافدين فأنتُهكت حقوقنا.

تدوينات مشابهه:

العبودية الجديدة – ابو جوري

نقل مسؤولية سيارات الاسعاف لوزارة الزراعة !

تخيلوا ان سيارات الاسعاف المنتشرة في المستشفيات و مقرات الهلال الاحمر تتبع لوزارة الزراعة؟

تخيلوا ان سيارات الإسعاف مركونة في مواقف السيارات التابعة لوزارة الزراعة مع الحراثات و الشيولات و الوايتات وغيرها من سيارات الوزراة!

تخيلوا ايضا ان هذه السيارات لايمكن ان تتحرك من مكانها لنقل مريض او مصاب من اي مكان لأي مستشفى الا بأمر من وزير الزراعة !

امر غير منطقي صح؟ وغير طبيعي ..ومضحك ايضا صح؟

لكنه سيصبح طبيعي جدا لو كان هذا الامر معمول به منذ زمن لأن الناس سيتعودون عليه وسيصبح من الطبيعي جدا ان يناشد احد المواطنين وزير الزراعة مثلاً عبر احد الصحف لنقل ابنه المصاب في حادث مروري من شارع العليا بالرياض الى مستشفى الشميسي بالرياض؟ ثم بعد يومين او ثلاثة يأتي الامر من وزارة الزراعة لنقل المصاب لاحد مستشفيات وزارة الصحة ، ثم نرى الصحف في الغد وهي تننشد وتغني

“مكرمة زراعية: سيارة إسعاف من وزراة الزراعة لنقل مواطن الى العلاج في احد حضائر وزارة الصحة”

نجي الان للي قاعد يصير :

1- طائرات الاخلاء الطبي لا تتحرك الا بأوامر عليا !

2- طائرات الاخلاء الطبي تتبع لوزارة الدفاع

3- حتى الحالات الحرجة لا تنقل بالإخلاء الطبي إلا بأوامر سامية وبعد الاستجداء عبر الصحف

طيب ليش ماتكون طائرات الاخلاء الطبي تابعة لوزارة الصحة؟ ليش لازم اوامر عليا لنقل المرضى والمصابين؟

اليس من حقي كمواطن ان استخدم هذه المعدات وقت الحاجة بدون اللجوء الى الصحف وبدون اوامر عليا؟

والله بغبسه!

امس رحت للحلاق اللي متعود احلق عنده لكن لقيته زحمة، فقررت اني اروح لحلاق قريب منه مخليه “سبير” وقت الزنقة!! لكن المفاجأه اني لما وصلت للحلاق السبير لقيته تحول بقدرة قادر الى مطعم .. المطعم جديد توه فاتح ومسوي بهرجة وكشافات و عروض بمناسبة الافتتاح، بصراحة المطعم كان شكله مغري فدخلت ابشوف شغل المطعم مو جوع لكن لقافة 🙂 لكن المفاجأة الاكبر اني لقيت نفس الحلاق (الشخص) اللي كان يحلق للناس ويبربس في وجيهم، صار (فلافجي) يصلح فلافل يبربسها ثم يغلفها ثم يعطيها الضحية !

طلعت من المحل و وانا اردد لا شعورياً كلمة الفنان الكويتي خالد العبيد في احد المسلسلات الكويتية القديمة “والله بغبسة .. والله بغبسة” .. الوضع عندنا صاير بغبسة ، حلاق يصير فلافلجي ، و عامل نظافة يصير صيدلي .. وياقلب لاتحزن!